Is owner
View only
Upload & Edit
التهامية.doc
Download
Share
Add to my account
Buy ads here

منتدى روايتي www.rewity.com

التجمع الأكبر لعشاق الأدب والكتاب

مقدمة
افتتحت صباح الابادي المبتعثة لكندا لدراسة الطب حجرة في برنامج المحادثة الصوتي المشهور ( حديث الاصدقاء ) لتعبر عن ذاتها فكان هذا البرنامج وهذه الحجرة بالذات منعطف غير حياتها وغير حياة البعض من رواد الحجرة ...




بسم الله الرحمن الرحيم


1

تحدث عمار كثيرا عن برنامج المحادثة الصوتية ( حديث الاصدقاء ) كان كل شخص يأتيه يحضر إمامه الحاسوب المحمول ويريه مميزات البرنامج وانه مكون من غرف مقسمة إلى مناطق العالم وأحيانا يسمع من يزوره تسجيلات لمقاطع من محادثات الغرف , لم يستهوي البرنامج صديقه فارس الذي لا يفقه كثيرا في الانترنت وفي الحواسيب فهو يحب رحلات البر والبحر وكثرة الجلوس في البيت تجلب له الاكتئاب ولكن بسبب تخرجه من الكلية التقنية قسم المحاسبة لم يجد عملا يناسب تخصصه حيث ان هذا التخصص غير مرغوب ويحتاج ان يكمل الجامعة ويبدأ من جديد عله يجد عملا مناسبا لذا مكث عاطلا حتى رحلات البحر والبر قلت كثيرا بسبب انشغال أكثر زملاءه فبعضهم تزوج وشغل ببناء عش الزوجية والاخرين انخرطوا في وظائف تأخذ من يومهم اوقات كثيرة .


فاضطر إن يشتري جهاز حاسب ألي بعد استشارة صديقه الخبير في الشئون الحاسوبية عمار الذي لا يمل من شرح البرامج المتعلقة بالحاسوب وخاصة الانترنت ولا يمل من عرض المقاطع والصور الغريبة التي تم تنزيلها من النت .

قال عمار
(إن هذاالبرنامج به أكثر من أربعة ألاف غرفة وهو أشهر برنامج محادثة صوتية تستطيع إن تبدي رأيك وتناقش في أي موضوع تحب على حسب الغرف فبعض الغرف إسلامية وبعضها نصرانية وبعضها إباحية ومنها مقسمة على حسب المنطقة , والحق إن غرف الحوار بين الشيعة والسنة أصبحت مملة للغاية فهو خلاف لا ينتهي وغرف الأسهم لا تهمني لأني اكره الأسهم وكل حديث يتعلق بها وبالطبع الغرف الإباحية وغرف المعاكسات والمغازلات لا يجوز النظر إليها فيه غرف شيطانية تدعو إلى الفجور والرذيلة , لم يعجبني سوى غرفتين أتردد عليها بكثرة وهي غرفة شباب البرنامج وأكثر روادها سكارى ومحششين ولكن أحيانا الحكمة تخرج من أفواههم وعندهم الكثير من القفشات المضحكة والغرفة الأخرى هي التهامية وامضي أكثر وقتي عندها فأعضاءها جيدين ومتميزين بين انسجام غريب كأنهم يعرفون بعضهم حق المعرفة أسستها فتاة تدرس في بعثة خارج المملكة لتتواصل مع أبناء وطنها)
كان فارس يحملق في شاشة المحمول متضجرا من طول شرح عمار .
تناول عمار الفأرة واخذ يدير بسهمها على سطح المكتب وفتح ملف باسم صوتيات حديث الاصدقاء ليسمع بعض المقاطع الصوتية .
سمع في المقطع الأول صوت شاب صوته اقرب إلى صوت الكبار كان يتكلم بكل حيوية ومرح عن أنواع النساء في العالم العربي وطباعهم ومقياس حسنهن وجمالهن.
أوقف عمار المقطع الصوتي وقال هذا مستخدم باسم ( البروفسور) هو فاكهة الغرفة يتناول اللاقط بدون استئذان ويعلق تعليقات لا علاقة لها بأصل الموضوع .
ثم فتح ملف صوتيا أخر وكانت فيه مناقشة بين شخص يتحدث بلهجة أهل مكة وبين شخص لهجته اقرب للبادية قال عمار
( صاحب الصوت المكاوي لقبه حائك الصوف وصاحب الصوت البدوي لقبه المكار وهما مشرفين في الحجرة )
تساءل فارس يعني ماذا مشرف .
قال عمار المشرف هو مدير الحوار أو الغرفة وهو الذي يدير الحوار والغرفة لها مالك وهو المدير العام وصاحب الغرفة يعاونه مشرفين ومن يخرج عن منهج الحجرة ويخالف التعليمات الخاصة بالحجرة يتم تنقيطه باللون الأحمر وإذا تعدى أمره يتم طرده من الغرفة لمدة أربعة وعشرين ساعة وإذا تكرر الأمر يطرد نهائيا من الغرفة ولا يدخل إلا بيوزر جديد وأحيانا يكتشفونه .
ثم فتح البرنامج وشرح لفارس طريقة الدخول في الغرف ثم قال ( إذا أحببت أسجل لق في البرنامج ) .
فكر فارس قليلا وكأنه غير مقتنع بالبرنامج لكنه يحب يجامل أخيه عمار ذو الروح المرحة فقال ( لا بأس سجلني باسمي فارس حتى لا أنساه ).
سجل عمار بعض الإعدادات وظهر على الشاشة (fares_38) .
قال فارس هذا اسمي ومعنى رقم سبعه في اسمي .
قال عمار مشكلة حديث الاصدقاء انه لا يكتب الأسماء بالعربي وهذا اوجد فن جديد في الكتابة محاولة للجمع بين العربي والانجليزي فرقم سبعه يرمز إلى حرف الحاء ورقم خمسه يرمز إلى حرف الخاء ورقم تسعة إلى حرف الصاد ورقم ثلاثة يرمز إلى حرف العين ورقم ستة يرمز إلى حرف الطاء .
قال فارس ( ماهذه الرموز مميزة أنها فعلا محاولة لخلط بين العربية والانجليزية اخشي أنها تؤثر على العربية
رفع عمار جهاز المحمول الخاص بفارس وناوله إياه وقال لقد عرفت جهازك إذا ولجت إلى عالم الانترنت سيفتح معاك البرنامج تلقائيا .
تسلم فارس الجهاز مبيتا النية انه لن يفتح هذا البرنامج السخيف والممل والذي لا يفقه فيه شيئا .
امضي فارس أكثر أيام الأسبوع في خدمة أهله فوالده المعلم المتقاعد وكل إليه جميع أمور البيت الداخلية فأشقاءه الثلاثة الكبار تزوج واستقل كل شخص بعائلته وشقيقتاه الكبرى والوسطى تقيمان مع ازوجهما في خارج جدة ولا يشاهدهم إلا في الإجازات والأعياد , تتركز مهمته في إحضار مقاضي البيت من البقالة وإيصال والدته إلى قصور الأفراح فهي لاتغيب عن فرح تدعي اليه اضافة الى ايصال شقيقته الصغرى المعلمة التي اختارت العنوسةعن تعقيدات الى مدرستها البعيدة نوعا ما عن البيت .
لم يفتح الحاسوب منذ ان اودعه مكتبه فهو لايهتم كثيرا به خاصة انه في الصباح مشغول بإيصال شقيقته الى المدرسة واحيانا يحضر ابناء اخيه الاكبر من مدراسهم كما يحضر الخبز وانبوبة الغاز .
اخذ يشغل وقته بالقراءة فهو شاب مثقف يحب قراءة كتب التاريخ والفكر والادب ويطلع احيانا على كتب الدين خاصة المختصرات .
وكانت عادته ان يأتي الى المنزل بعد ان يوصل شقيقته الى المدرسة وينام الى الظهر ثم يصلي ويحضرها , ولكن في ذلك اليوم ابتعد عنه النوم تقلب وتقلب اغلق الباب واسدل الستائر على حجرته واطفأ النور لم يأته النوم نظر الى ساعته فوجد انها وصلت الى التاسعة والنصف وهو وصل الى المنزل السابعة والنصف .
نهض من فراشه قرأ صفحات من مقدمة ابن خلدون لكن سرعان مااغلق الكتاب فكر أن يذهب الى الصالة ويشاهد ما يعرض على التلفاز من برامج لكن تذكر ان هذه الفترة المملة الميتة ولا يوجد شئ مناسب غير افلام الرسوم المتحركة .
فتح الدولاب واخرج الحاسوب ويتصفح في النت وضع الحاسوب على مسنده وضغط على أيقونة النت وتجول في عالم الانترنت .
دخل الى منتدى الساحات فوجد انه اصبح مملا حيث اصبحت الموضوعات سامجة ومكررة لا يوجد غير ساحة الكمبيوتر والتكنولوجيا فيها الجديد من البرامج وحلول للمشاكل التقنية , ثم ذهب للمواقع الاخبارية فلم يجد غير القتل والانفجارات والالاعيب السياسية والكذب والبهتان ثم ذهب الى بعض المنتديات الخاصة بالسفر والسياحة فكان من الامور التي يخطط لها ان يقوم بالتسجيل في بعثة الى خارج المملكة ويأتي بالدكتواره بدلا من البكارليوس , تصفح قليلا في بعض الموضوعات الخاصة باستراليا وامريكا حيث انها اكثر بلدين يبتعث اليها الشباب السعودي .
ثم انتقل من موقع الى اخر نظر الى ساعة الجهاز فوجد تشير إلى العاشرة والنصف مل كثيرا من التصفح فقام بفتح حديث الاصدقاء لعله يجد ما يسليه حتى يأتيه النوم او وقت صلاة الظهر فالويل والثبور لو تأخر عن اخته ذات الطباع الحادة .
فتح برنامج حديث الاصدقاء فسمع جرس له نغمة مميزة ذهب الى المفضلة فقد علم ان عمار وضع غرفة ( التهامية ) في المفضلة فتح الغرفة فظهر له مستطيل كبير مقسم الى مستطيلين مستطيل صغير الى الجانب الأيمن به أسماء المعرفات وعلامة اللاقط الصغيرة أمام المتكلم وأيدي صغيرة مرفوعة تنتظر دورها والى اليسار مستطيل كبير يجد الكلمات تسجل من قبل مشرفين سمع صوتا يحيه ( حياك الله فارس 15) فكتب على السبورة ( الله يحيك ويبقيك ) ثم سلم عليهم فوجد إن أكثرهم يردون عليه بالسلام , لم يكن الحجرة مزدحما فقط تسعة معرفات هو عاشرهم كان المتحدث باسم ( الأليم ) ينشد ابياتا من الشعر الشعبي بطريقة أعجبت فارس فهو متذوق للشعر الشعبي النبطي , كانت الكلمات جميلة ومنمقة للغاية وجاء بعده الشخص الذي يليه وكان اسمه ( الرحال ) فأخذ يشدو الابيات التي ذكرها من كان قبله ولكن كان صوته نشاز للغاية لم يكن هذا رأي فارس بل كان رأي بقية الاعضاء فقرأ على التكست كلمات التأفف مثل (اففففففففففف ) وتتبعها بعض الضحكات التي يكتفي كاتبها بالضغط على حرف الهاء في لوحة المفاتيح (ههههههههههههههه ) ثم جاء دور ( حائك الصوف ) ليأخذ اللاقط بالقوة من الرحال ويستهزئ به بعبارات استفزازية ( هات اللاقط يابدوي يامتخلف فقعت قلوبنا بصوتك اللي يسد النفس ) ثم تكلم فقال ( ماهو موضوع اليوم ياشباب ) ثم خاطب من كتب على السبورة ( متولي يامتولي بطل شقاوة هادي الحركات ما تمشي عندي) فرد عليه متولي بالكتابة على السبورة ( علشانك ادمن شايف نفسك علينا ) فرد عليه بهدوء ( ياواد اعقل ولا ابنصك ) ثم قال ( ياشباب خلصوني ابقى اكل الموز بعد نص ساعة جات ساعة الموز وللمعلومية انا مخصص لكل فاكهة وقت معين الموز في الضحى والبطيخ بعد الظهر والعنب والكرز بعد العصر والخربز اخر الليل احب امخمخ واسهر عليه علشان ادخل الحجرة وانا ميه ميه ) سكت قليلا ليقرأ بعض العبارات على السبورة ثم قال ( حسوني موضوع العنوسة في المجتمع السعودي تكلمنا عنه كثير بعدين لا تهتم البنات اكبر نصابات في العالم ما عندها استعداد لتحمل مسئولية الزواج لا فاضية لزوج ولا حمل ولا ولادة بعدين بعد مايفوت الفوت تجلس تبكي وتولول وتقول ابي هو السبب وعمي حاجزني لولده من مائة سنه وخالي وجدي ياراجل كله دلع بنات , لكن يا شباب عندي موضوع ما رأيكم نتكلم عن الفتاوى الفضائية او مفتيين القنوات الفضائية هل هم فعلا مؤهلين للفتوى اترك اللاقط لأخي نواح وانا معاكم ياشباب اسمع لأني اتصفح في النت ) فنزل اسم حائك الصوف ثم ارتفع اسم نواح ليسمع صوتا من نواح ( ومنك احلى مايك ياحائك الصوف ) .
تحدث نواح عن الفتاوى والعلماء وصفات المفتي ثم تبادلوا اللاقط اسما بعد اسم جلس فارس يتابع احاديثهم وكأن على رأسه الطير فلم يتوقع ان يستمتع بهذا البرنامج الذي كان يقلل من شأنه ويعتقد انه ممل ثم نظر الى ساعته فإذا هي تشير الى الثانية عشر والنصف فنهض فزعا من مكانه فقد اوشك انصراف شقيقته من المدرسة ويعلم شدة غضبها في حالة التأخر وكيف لا يتجنب ودها وهي التي تخصص له مصروفا شهريا بثمانمائة ريال نظير توصيله لها للمدرسه والاسواق والافراح واحيانا لزميلاتها وان غلب عليها الانطوائية فهي تغلق على نفسها في الحجرة تخلو بحاسوبها المكتبي تكاد لا تفارقه الا في وقت المنام .

في مساء هذا اليوم قام بزيارة صديقه عمار وشكره بعمق واطراء بالغ على ان عرفه على هذا البرنامج العظيم وطلب منه ان يعلمه طريقة المشاركة فقال عمار بهدوء
( تذهب الى أقرب محل حاسبات وتشتري مايكرفون بعشرين ريالا ثم تضعه في الفتحة الخاصة به في الجهاز ) فتح البرنامج وشرح له كيف يرفع يده ويطلب الاذن بالتحدث اضافة وبعض الاشياء الاخرى التي لها علاقة بالبرنامج مثل الوسبر وهو رسالة خاصة لا يراها الى الشخص الموجه له في السبورة الكبيرة والبرايفت وهو محادثة خاصة بين لقبين تكون صوتية وكتابية واللاق وهو ان يكون خلل عندك بحيث لا تستمع للاصوات وتحس باختلاف في البرنامج فتقوم بإغلاق الحجرة واحيانا البرنامج كله ثم تعيد فتحه من جديد .
كما حذره ان روم التهامية لا يحبذ وضع الكاميرات والكلام البذئ والتسجيلات خاصة الاغاني لأنه روم محترم وجاد وان كان لا يخلو من المزح والسخرية .
عاد فارس الى منزله بعد ان هيأ نفسه للجلوس امام البرنامج واعد بعض الطقوس الخاصة بذلك فقط وضع المحمول على مسنتدتين جعلهما كهئية المكتب وجعله في وضعية الشحن اضافة الى المؤنة المفضلة التي ترافقه مع انسجامه في مشاهدة التلفزيون او جلوسه في جلسة وناسة مع الشباب فهي مكسرات من جوز ولوز وفستق وكأس شاي كبير مخلوط بالنعناع إضافة الى قارورتين صغيرتين من ماء الصحة ذات سعة الربع لتر .
فتح البرنامج وذهب مباشرة للغرفة ليجد احدهم ما زال يتكلم عن العنوسة بين البنات والشباب حدث نفسه بامتعاض الا يوجد غير هذا الموضوع المقرف هل انتهت جميع مشاكلنا ولم يبقى غير مشكلة العنوسة .
فجأة اخذ اللاقط بقوة شخص لقبه ( البر فسيور) وقال ( الله يأخذ الحريم كلهم ما لقينا من وراهم غير الغثا وقلة الحياء بالذات الفتيات السعوديات عندهم مواصفات ومقاييس خيالية ماذا يريدون المهدي المنتظر وهي شكلها يسد النفس ما عندها غير الطلبات هات وجيب العطاء عندها معدوم الرجل في نظرها هو خادم المصباح الفردوس ي يلبي جميع طلباتها تظن اننا نزرع المال زرعا ) ثم قال بصوت خافت يدل على ضيق دفين في صدرها ( خليها على ربك )
اخذ اللاقط لقب باسم ( الشرسة ) فسمع صوت انثوي ناعم مشاكس يقول ( يا برفسيور خليك في حالك لا توجد امرأة بكامل قواها العقلية تقبل بك من يقبل بمتخلفين امثالك له شهرين ما استحم وكل ما يشوف أي سواد تسير بجواره لاحقها بعينيه كأنه يريد اكلها يا شيخ روح شوف افريقية تعلمك الحنيه الفتاة السعودية الواحدة افضل من الف مثلك ) .
فأخذ البرفسور اللاقط متجاهلا الأيدي المنتظرة دورها لتتحدث فقال بغضب ( انا عندي عقال جديد سوري اصلي ينفع ان امعطك منه معطتين تعلمك الادب ) .
هنا ظهر امام لقبه دائرة حمراء يتوسطها خط ابيض تشبه لوحة ممنوع الدخول المرورية فأخذ اللاقط لقب ( المكار ) فقال وهو يخفي ضحكاته
( اعقل ياالبرفسور الايدي المنتظرة ماهي مالية عينك تراك مسختها اركد ولا ابنصك واجعلك عبرة لمن اعتبر ) وضحك ضحكة خفيفة ثم اعطى اللاقط لمن كان دوره .
وتتابع المتحدثون فهذا يتكلم بعفوية غبية والثاني يتكلم في موضوع لا شأن له بالموضوع الرئيسي هذا عدى الذين يهجمون على الغرفة محاولين التحدث بكلمات قذرة او وضع مقاطع صوتية معاندة في اصحاب الحجرة .
واخيرا جاء دوره في التحدث شعر ببعض الارتباك فقال بتعلثم ( في الحقيقة مللنا من التحدث عن العنوسة اليس عندنا مشكلة غير العنوسة هناك مشاكل اخرى مثل البطالة والشباب الذين يتخرجون من الثانوية لا يجدون جامعات )
هنا شاهد رسالة خاصة ( همسة) يطلب منه الرجوع الى الموضوع الرئيسي زادت الرسالة الخاصة من ارباكه فقال ( الحقيقة ان السبب الرئيسي هم النساء انفسهم العيب في البنات لا يريدون الزواج يريدون الحرية يريدون ان يذهبو ويفعلوا ما يشاؤا ) لاحظ على السبورة ايقونة اليد رافعة اصبع الابهام الى الاعلى مؤيدة له . قال
( يجب وضع قانون يلزم العوانس بالزواج ولو بالقوة ولو كان معلمات ينقص من رواتبهن لأنهن اصبحن عبئ على البلد يأخذون رواتب بلا فائدة ) واترك لكم اللاقط .
كان يشير لشقيقته فلم تعجبه الحياة التي تسير عليها تعمل لسويعات ثم تنام وتقضي اكثر يومها وليلها امام جهاز النت .
فؤجي بطلب الإذن بمحادثة خاصة فضغط موافقا كان اللقب خطيرة اول جملة ابتدأتها حروف الهاء المتكررة مما يدل على سرورها بطريقته في الكلام
قالتانت شديد مره حرام عليك المعلمات يكدون وانت تبقى تحرمهم رواتبهم .
( ماذا تريد هذه المجنونة ) اجاب عليها
- انا لا احب التحدث مع البنات
- ليه على رأسك ريشة البنات ما هم اوادم ولا من سقط المتاع .
- لا أنا ما أتعودت التحدث مع الفتيات .
- يا ربي عليك ياخجول
ثم تتابعت الهاءات وكتبت
- انت ولد ظريف بالمرة انت من وين
- انت قاعدة تغازليني .
- ممكن ليه الغزل حرام انا فتاة متحررة .
- روحي يابنت روحي ذاكري دروسك
ثم اغلق مربع الحوار بغضب وقال (بنات لا تستحي على وجهها ) هنا ادركه اذان الفجر ترك البرنامج وذهب ليواصل برنامجه المعتاد .



2

لم تكن فردوس الارملة ذات الخامسة والثلاثين ربيعا , تهوي مغازلة الشباب حتى قادتها اصابعها الى مواقع الدردشة والمحادثات فاكتشفت نقطة ضعف الشباب تجاه أي شئ انثوي حتى لو كان مجرد اسم فقامت بسحب الشباب الى دوامة الغرام تستخف دمها على سبورة الدردشة حتى تجذب احدهم وتبدأ معه بجولة صغيرة في اوهام الصبابة والوله لتجعله قيس زمانه حتى تصدمه على صخرة الواقع بل وصل بها الجرأة انها تحدث احدهم في المحادثات الصوتية وتتصنع البكاء وانها لا تستطيع العيش بدون عشيقها المخدوع , وكما ضحكت على دردشات كثيرة عربية مثل دردشة ( العروس الخضراء ) التي تدعو الى التعارف بين الجنسين من اجل التزاوج !! ودردشة ( العيون الساهرة ) التي اشتهرت بتخفي اعضاءها خلف أسماء انثوية من اجل الضحك على الشباب الباحث عن قصة حب يعشيها مع إحداهن وتركت الدردشة جاعلة اعضاء الدردشة مختلفين في امرها هل هي ذكر ام انثى .
تنقلت من دردشة الى دردشة حتى عرفت برنامج ( حديث الاصدقاء ) الذي اصبح ميدانها تصول فيه وتجول كمهرة رشيقه فهي تذهب الى الغرف الاسلامية وتدعي التدين والنسك حتى حازت على ثقة اصحاب الحجرات فاصبحت مشرفة في اكثر من حجرة , لتنتقل إلى غرف الغزل والمعاكسات عائدة الى عادتها القديمة وهوايتها المفضلة ووقع المغفلين في شباك حبها واوشكت ان تريهم وجهها خلف اللثام بواسطة الكاميرا ولكنها خافت وترددت , حتى حطت رحالها في غرفة ( التهامية ) فحازة على اعجاب صاحبة الغرفة ( تهامية هانم ) التي وثقت بها وتجاوزت عن أخطاءها وكثرة الشكاوى من مشرفين الذين تضايقوا من تصرفاتها الصبيانية التي تؤثر على سمعة الغرفة .
لكنها اليوم أحست بشي من الإحباط عندما تجاهلها اللقب (فارس ) فخلال خبرتها الانترنتيه التي استمرت ست سنوات لم تجد شاب يتجاهلها ويحقرها بهذا الشكل , بالرغم من توغل صوتها الانثوي الى تجاويف ا ذنه .
( يبدو ان له قلب من حجر اليس في قلبه ذرة احساس ) قالتها متبرمة ململمة اغراضها في حقيبتها الجلدية ماركة ( لويس فيتون ) سابلة عباءاتها المزركشة على جسدها متجهة الى مشغلها المقص الذهبي فعندها ضغط كبير بسبب موسم الافراح في الاجازة الصيفية .
وفي مكتبها الصغير الاخذ حيزا صغيرا في طرف المحل وسط لفائف القماش ومجلات الازياء وضعت المحمول على طاولة صغيرة خشبية مزخرفة بحرفية عالية اشترتها من سوق الحميدية بدمشق الصيف الماضي كانت تمضي اجمل اللحظات في المشغل بعيدا عن شجار الولدين ورنين الهاتف المزعج الذي لا ينقطع من قريباتها فهذه تدعوها لحضور زواج ابن اخيها الذي ربته منذ ان كان صغيرا والثانية تعطيها نشرة مفصلة عن اخبار المجتمع فلان تزوج وفلان طلق وقصة الزواج واحداث الطلاق الدينماكية ولا بأس من اضافة بعض الاحداث حتى تعطي رونق خاص للسالفة , كانت تجلس في ركن هادئ مستمتعة بحديث الزائرات مع الخياطات تأتيها العميلات للإلقاء التحية عليها والاستفسار عن أمور عاجلة .. تسمي هذه الجلسة بجلسة ( الرواقة ) تهرب فيها من اتون الحياة وواقعها المر الهروب من جيش الخطابات اللاتي يعرضن عليها اجمل العرسان رغبة في عمولة مغرية تبلغ الاف الريالات ..
كعادتها توجهت بسرعه الى البرنامج وفتحت حجرة التهامية لتبدأ مغامرة من مغامراتها في اصطياد الشباب ذوي القلوب الخضراء والعيوان الزائغة لتجعلهم مضحكة وقصة تلوكها الألسن في حجرات البرنامج .
وجدت اكثر الالقاب موجودين ( المكار وحائك الصوف وتهامية هانم والرحال ) كان اللاقط بيد لقب تشاهده للمرة الاولى يتكلم بطريقة عفوية وغبية تدل على ضعف ثقافته عن العلاقة بين القلب والعقل . ثم تولى اللاقط مدير الجلسة ( المكار ) بعباراته المعتادة ( اهلا بنتي الشرسه بالله فكينا من شراستك الليلة )
فأدرجت ايقونه الخجل وقالت ( كيفك يالمكار ) .
واصل المكار حديثه وقال اللاقط لفارس .
تكلم فارس بصوت هادئ متزن , استمعت لحديثه بإنصات فلم تنجذب في حياتها لصوت شاب من قبل فجميع الشباب في نظرها تافهين وحقيرين وشهوانيين , أحست الصدق في حديثه وان هدفه ليس تمضية وقت فارغ او محاولة اصطياد بعض الاصوات الانثوية حاولت ان تعاكسه بإرسال همسة تثني فيها على اسلوبه فوجدت انه اغلق الحوار الخاص انتابها شئ من الغضب وأحست ان هناك تحدي في الموضوع .
انهى فارس حديثه هجمت على اللاقط لم تعر أي قيمة للأيدي المرفوعة حاولت كعادتها ان تغيض الموجودين لكن المكار بحزمه منعها واضعا امامها النقطة الحمراء وقال بهدوء مفتعل ( عيب ياشرسة عيب ارفعي يدك الا يوجد لديك احترام للأيدي المرفوعة الواقفة المنتظرة دورها وجزاء لك وردعا لأمثالك سأحرمك من اللاقط لمدة ساعتين ) .
تضايقت من خشونة المكار وكتابات الشماته من حائك الصوف الذي تعلم جيدا انه لا يعيرها أي اهتمام بل لايعير للنساء جميعا اهتمام فهو يرى ان الدنيا ستكون أفضل بدون النساء . دخلت على المكار في الحوار الخاص وطلبت رفع النقطة الا ان المكار رفض بحزم وانتهى الأمر إن تقبع في سجن النقطة الحمراء حتى تمضي المدة المحدودة .
دخلت عليها رئيسة العاملات ( عيشة ) الاثيوبية التي تتقن العربية بطلاقة لتخبرها بأن موعد اغلاق المحل قد أزف وان حراس الامن اعلنوا قرب اغلاق السوق ..
وقفت أمام المرأة نظرت الى وجهها البهي المشرق وميكاجها الخفيف وعيناها الساحراتان اللاتي تعلوهما حاجبين متقوسين بكل عناية , فوقهما غطاء حريري اسود مطرزة اطرافه بحبات من البلور رفعت غدفتها واحاطتها بوجهها ونظرت من جديد الى المرأة وتمعنت في ملامح وتضاريس وجهها وقالت بإعجاب شديد ( هذا الوجه الجميل لم يجد من يقدره ) .


ــــــــــــــــــــــــــــ













3

كان دخول الانترنت الى السعودية نقلة نوعية وجديدة في حياة صباح الابادي الطالبة المتفوقة في المرحلة الثانوية فلم يكن مجرد تسليه او اشباع فضول بل وسيلة لتحقيق اهدافها واثبات ذاتها كان الانترنت سلوانها بعد فاجعة وفاة امها الحنونة بين يديها الامر الذي سبب لها رعشة خفيفة في اصابعها احيانا تقوى في نوبات مزعجه ولكنها نادره تخففها بتعاطي عقار خاص بهذا الدواء .
بدأت دخولها في عالم الانترنت بصفحة شخصية باسم ( الحجازية الحره ) تعبر عن رسالتها في الحياة (سأثبت للعالم ان المرأة الشرقية ليست مجرد زوجة مطيعة او ام حنونه او بنت مدللة او اخت مزعجه بل امرأة اقتحمت جميع مجالات الحياة تحاول اثبات نفسها ) ..
قضى على هذه الصفحة الهجمات المتكررة لجماعات الهكر المخيفة التي من نتيجتها تعطيل كامل جهاز الحاسوب , اعتبرت هذا الهجوم ليس مجرد تسليه او عبث بل هو محاولة للتنقيص من قدر المرأة الشرقية .
انتقلت الى صفحات الدردشة وبرنامج المحادثة فلم تجد غير المغازلات والمعاكسات الحمقاء بين شباب اغرار وشباب متخفين في اسماء انثوية .
ثم انتقلت الى المنتديات فلم تجد غير النقل واللصق والتواقيع ذات المساحة الكبيرة المكتظة بصور اللاعبين والممثلين والشخصيات الوهمية, اسست منتدى باسم ( الحجازية الحره ) سرعان ما حجب لاعتقادهم انه موقع يحتوى على مضامين سياسية لكن سرعان ماغيرت اسم المنتدى الى (الحجازية ) الذي بدأ بداية طيبة وقوية بمشاركات فعالة من الشباب الحجازي خاصة والشباب السعودي المثقف بل اصبح المنتدى بوتقة لتجمع الشباب السعودي وبعض من الشباب العربي من خلاله تعرفت على صديقتها الشامية (صبح الدجى ) التي طرحت مقالات متميزة عن حقوق المرأة العربية بأسلوب علمي رزين متطابق الى حد كبير مع تعاليم الشريعة .
ومع كبر المنتدى وتوسعه انضم اليه الكثير من الشباب الفارغ الذي لم يجد مشاركات غير سرقة المقالات من المنتديات او المواقع الاخرى خاصة الصور الغريبة فيجد الشخص ان العضو فلان لديه اربعة الاف مشاركة ثلاثة الاف منها ردود سريعة ( شكرابارك الله فيكاحسنتيسلمووو.. الخ الخ ) . وتسعمائة وتسعون موضوع مسروق من المنتديات الاخرى وعشرة موضوعات من بنات افكاره لكنها غبية وسطحية للغاية .
بدأ الاعضاء المتميزين ينسحبون عضو عضوا اضافة الى خلافتها مع بعض المشرفين على امور شكليه في طريقة ادراة المنتدى وكأنهم لا يرغبون بسيطرة المرأة حتى في عالم وهمي كعالم النت
تركت المنتدى ليديره احد الشباب الفارغين بموضوعاتهم السخيفة والمسروقة ليغلق بعد فترة وجيزة من خروجها . لم تخرج من المنتدى الا بصديقتها الأثيرة (صبح الدجى ) التي استمرت علاقتهما الى محادثات طويلة في الماسنجر ثم تطورت الى محادثات هاتفية ولم يتم اللقاء حيث تقيم في الدوحة وعلمت انها متزوجة ولديها ولد وبنت ومطلقة بعد ان تزوج عليها زوجها الثانية فهي لا تريد شراكة في الحياة الزوجة فامضت وقتها في تربية اطفالها والمكوث لساعات امام النت .
ابتعدت عن صفحات الويب وانغمست في دراستها الجامعية حيث تدرس في الجراحة الموضوعية وكان تطمح لعمل ابحاث واختراعات جديدة تفيد في بلدها خاصة في مجالات الجراحة حيث تخرجت في اربع سنوات وهذا زمن قياسي بعدها حصلت على بعثه لمدة ثلاثة اعوام في كندا في مقاطعة يتحدث اكثر اهلها باللغة الانجليزية الثقيلة والكريهة لنفسها , يرافقها احد اخوانها فهي البنت المدللة والأثيرة لوالدها العميد المتقاعد في الأمن العام فكل طلباتها مجابة وملبية فلم تجد صعوبة كبيرة في إقناع والدها بالبعثة اضافة الى اكمال شقيقها رشاد الثانوية ودراسته اللغة الانجليزية هناك .
تحمل في سفرها اشياء محببة الى نفسها لا يمكن ان تستغني عنها ( صورة مستطيلة محاطة بإطار مذهب لوالدتها التي رحلت قبل اعوام وهي تجلس على أريكة تركية و مصحف صغير مغطى بقماش مخملي بمبطن بالقطن مطرزة اطرافه وجهاز تسجيل أي بود ذا سعة كبيرة تتسلى فيه بسماع الاغاني والأناشيد وتلاوات لمجموعة من القراء خاصة في سفرها بالطيارة تضعها في حقيبة جلدية صغيرة من طراز إف سان لوران)
اصيبت بإحباط شديد عندما وصلت الى المدينة التي بها الكلية التي تدرس بها (كلية تودلز للعلوم الطبية) فالمدينة منظمة وصغيرة الناس يعيشون بنسق معين كأنهم الات سحناتهم باردة كئيبة متقوقعين على بعضهم كل شخص يهتم بزوجته وولدهم الوحيد ولا شئ اخر لا يهتمون بمظهرهم كثيرا فهم يرتدون ملابيس واردية وقمصان بسيطة كأن كل شخص لديه طقم او طقمين , لاحظت أنهم لا يكترثون لأزيائها الباهظة فقد تكلفت في شراء افضل الأزياء من ماركات عالمية معروفة لظنها بأن هذه الشعوب تقدر المظاهر على حسب ما ترى وما تسمع فأصبحت هذه الأزياء حبيسة الإدراج وخزانة الملابس .
اصيبت بحالة من الاكتئاب سببت في ازدياد رعشات يدها ونظرات الناس الى هذه الرعشات وكأنهم ينظرون الى مخلوق قادم من الفضاء . في احد محادثتها مع صديقتها (صبح الدجى ) بثت لها مايجول في قلبها من ضيق وتبرم فلا احد يحدثها او يسليها واخوها رشاد مشغول بدراسته وعلاقته مع اصدقاءه العرب الذي وجد في صحبتهم امر ينسيه وحشة الغربة .
- الوقت حان للبحث عن زوج مناسب فقد تجاوزت السادسة والعشرين وهو يعتبر سنا متأخر للفتاة في المشرق العربي , قالت ذلك صبح الدجى .
اجابتها بأن الوقت غير مناسب للزواج فالدراسة تأخذ جزء كبير من وقتها ولا تفكير بالزواج الا بعد نهاية البعثة .
- يكون القطار قد فات .
قالت غير قانعة بحديثها
- مجتمعنا الحجازي مختلف كثير عن مجتمعكم الخليجي فحاضرة الحجاز يبحثون عن المرأة العاقلة الرزينة وليس عن الفتيات الصغيرات .
- لماذا لا تدخلين حديث الاصدقاء
قالت وعلامات الاستفهام تطوف حول مخيلتها
- وماهو حديث الاصدقاء مجلة خاصة بالمبتعثين او موقع جديد .
- برنامج جديد تتواصلين فيه مع العالم كله وتتحدثين وتتناقشين وتجادلين في جميع الموضوعات وهو عبارة عن غرف كل غرفة لها توجه او نشاط معين فغرف إسلامية وغرفة للحوارات بين النصارى والمسلمين والشيعة والسنة وغرف كأنه محطات إذاعية لا تسمعين فيها غير الاغاني والموسيقى وغرف للمغازلات وغرف اباحية باختصار كل شئ يرغب فيه المرء يجده في حديث الاصدقاء ربما يصبح منافس للفضائيات في المستقبل .
- ارسلي لي البرنامج عسى ان يسليني في وحدتي , فأرسلت لها رابط عن طريق الماسنجر لموقع به شرح وافي عن البرنامج إضافة الى تنزيل البرنامج وهو مجاني وحجمه صغير .
ضغطت على الرابط ودخلت الى عالم حديث الاصدقاء لتمضي في طريق لا تدري ما نهايته .


4

في ليلة من ليالي الصيف الهادئة وفي الهجع الاخير من الليل اجتمعت الالقاب في غرفة التهامية يتبادلون الاراء والنكات واحيانا الاتهمات ويتطور الأمر للسباب والشتام فتظهر النقط الحمراء لتوقفهم او تهدئ من إنفعالاتهم ظهر صوت جديد للإناث أقرب من الرجال صوت ناعم مخملي جعل صاحبه عرضة للسخرية من الغير فأصبح يهاجم ويتلفظ بأقبح الألفاظ واشنعها (سنان ) ذو الصوت الإنثوي الذي يمثل توجه جديد ظهر بين الشباب السعودي وخاصة في البرنامج عرف باسم ( الليبرالية ) من اسباب شهرة هذا المعرف في البرنامج انه يأتي بالغرائب والشاذ من الأقوال متلبسا بثياب الباحث عن الحقيقة والحائر في متاهة اسرار الكون فكان يأتي بالشبهات فمرة يدعي انه ملحد لا يؤمن بوجود الخالق ويحتاج من يقنعه ويسرد له الشبهات تلو الشبهات فلا يجد غير الجهال ومدعي المعرفة وان انبرى له احد طلاب العلم راغ كما يروغ الثعلب وانسحب بهدوء من الحجرة بحجة مغالبة الكرى له او قرقرة بطنه من الجوع او تزاحم القاذورات في امعائه وفي هذه الليلة اتى بشبهة جديدة لم يأتي بها احد من قبله , ان الفتوحات الإسلامية نوع من أنواع الإرهاب فما الفرق بينها وبين غارات المغول او هجمات الهون بقيادة أتلا الجبار التي دمرت الحضارات القديمة .

شاع اللغط والصخب وكثرت الكتابات في السبورة منددة على هذا الانحراف الواضح في الفكر والمعتقد , كانت عبارات السب والشتم تظهر متتابعه على السبورة ( احمق , سافل , حقير ... الخ ) تجاوز احدهم الأمر وقال ( انت كافر ) فكتمته النقطة الحمراء .

كانت التهامية والمكار وحائك الصوف متواجدين حاولوا كبح جماح الشباب فقال حائك الصوف بصوته الهادئ وإن كان محتنق مما قاله ( سنان )

( أخي سنان اخاطبك بالاخ لأني ما زالت اعتبرك اخ لي في الأسلام ولا اراك كافرا كما يشطح البعض واريد ان اناقشك شبهاتك خطوة ممكن تشرح لي وجهة نظر من جديد لو تكرمت )

اربكت هذه الكلمات سنان فقد توقع نقطة حمراء او طرد من الغرفة الى الابد لم يجد شخص متفهم ويحاول ان يجادله بالتي هي أحسن فغير طريقته في الكلام متصنعا البراءة ..

(انا لا اقول ان الفتوحات الاسلامية ارهابية ولكن اقول ما الفرق بينها وبين الاستعمار وغارات المغول ) هنا تناول اللاقط صوت انثوي مبحوح يحمل لقب ( مهبولة العفريته ) يدل هذا الصوت على أنه صاحبه متعلم مطلع قالت مهبولة ( أخي سنان الفرق بين الفتوحات الإسلامية وبين الاستعمار